12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
أخبار عاجلة

القبض علي ضابط وأمين شرطة بتهمة التزوير والنصب على المواطنين بالهرم

الإثنين 07/مارس/2016 - 10:35 ص
الشورى
محمود زكي
طباعة
ألقت أجهزة الأمن بالجيزة القبض على تشكيل عصابى مكون من ضابط وأمين شرطة بتهمة النصب على المواطنين.

قرر المستشار أحمد الحسب رئيس نيابة الهرم ، حبس ضابط مفصول وأمين شرطة بمديرية أمن القاهرة 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد تورطهما فى تزوير أختام ومستندات للنصب على أحد المواطنين فى قطعة أرض بمنطقة هضبة الأهرام، علي نحو انه تم اخلاء سبيل "سمسار" لعدم ثبوت التهمة عليه .

تلقى النقيب أحمد سمير بكير، معاون مباحث قسم شرطة الهرم، بلاغا من «مؤمن. أ»، يفيد بأن أمين شرطة ادعى أنه ضابط بالأمن الوطنى وتوسط لبيع قطعة أرض له مقابل 3 ملايين و500 ألف جنيه، وأخطره بأن الأرض يملكها ضابط.

انتقلت قوة أمنية إلى موقع البلاغ، وتبين أن المتهمين كانا فى سيارة أمام قطعة الأرض وبرفقتهم 3 أشخاص آخرين وحالت دون هروبهم، وطالبهم أحد الضباط بالنزول من السيارة وإبراز تحقيق شخصيتهم، وأثناء إبراز الضابط «المفصول» رخصة قيادة السيارة سقطت منه بطاقة عليها صورته ومدون عليها اسم شخص آخر يدعى محمد عبدالرحمن حامد، وتبين أنها تخص صاحب قطعة الأرض الحقيقى.

وبتفتيش السيارة عثر بداخلها على 3 أكلاشيهات منسوبة لوزارة العدل ومصلحة الشهر العقارى ومكتب تصديق المنتزه وسلاح أبيض، بالإضافة إلى توكيل خاص من المالك الأصلى إلى أمين الشرطة، وعقد بيع قطعة الأرض محل الواقعة مدون عليها أنها صادرة من الجمعية التعاونية لبناء المساكن وتعمير الصحارى، وتبين أنها أوراق «مزورة» باعتراف المتهمين.

وقال عبدالوهاب بدر محامى المجنى عليه، إنه اكتشف عملية النصب بعد الاستعلام عن بطاقة الضابط من خلال مصلحة الأحوال المدنية قبل إتمام الشراء. وأضاف بدر لـ«الشروق» أن مصلحة الأحوال المدنية، كشفت أن البطاقة تابعة لمالك الأرض الأصلى، وأن الصورة لضابط «مفصول»، ما دعاه وموكله للتوجه إلى قسم شرطة الأهرام واصطحاب قوة أمنية إلى موقع المتهمين والقبض عليهم متلبسين أثناء إتمام البيع.

وتبين من التحريات التى أشرف عليها اللواء خالد شلبى، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، أن المتهمين «محمود .ع» 40 عاما «يعمل أمين شرطة بمديرية أمن القاهرة، وادعى أنه ضابط بالأمن الوطنى ومطلوب ضبطه على ذمة 3 قضايا تبديد، و«ياسر. س»،«42 عاما»، وتبين أنه ضابط «مفصول» من الخدمة و اعترف بارتكاب وقائع مماثلة بعد فصله من الخدمة عام 2014.