12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
أخبار عاجلة

"آية" طالبة فى المرحلة الإعدادية بدرجة بطل رفع أثقال

الأحد 06/مارس/2016 - 09:13 م
الشورى
محمد صابر
طباعة
لم تأتي بنجاحها من فراغ، حيث تنسب نجاحها في البداية إلى والدها بطل رفع الأثقال أيضًا، والذي شجعها لتخوض المعركة وخاصة بعد رفض والدتها لممارستها اللعبة بسبب خوفها من تأثر أنوثة إبنتها الصغرى وتكوين جسمانها، إلا أنها لم تأبه لذلك، ففي البداية تدربت على اللعبة كهواية لها منذ أن كانت تبلغ من العمر 4 أعوام، إلا أنها وجدت فيها ملاذًا أخيرًا تستقر به لتكون أساس في تكوين شخصيتها، وعن مشوار البحث عن نادي لتدريبها على رفع الأثقال.
أعلنت آية 15 عامًا، في الصف الثاني الإعدادي، وبطل رفع الأثقال، عن إستعدادها لخوض كافة المعارك الحياتية لتكمل مشوارها في طريق رفع الأثقال.
قائلة : "مستغنية عن جسمي وشكلي يضيع وأي حاجة، ولو حصلي إيه، هعاند وهكمل في رفع الأثقال" ، بهذه الكلمات ونبرة حادة تمتليء بالإصرار والتحدي اللذان يغمران عيناها ماكانش في غير 5 نوادي في مصر بس لرفع الأثقال، ومالقتش في الأول وكانت صدمة كبيرة بالنسبة لي، وخاصة إني كنت هموت وألعبها”، موضحة أن والدها وقف بجانبها حتى إنضمت لصفوف نادي طلائع الجيش .
وتضيف “لما إنضميت للنادي في البداية علمت 50 عدة عاصي –رفع أثقال- وكانت مفاجأة بالنسبة لهم، وعجبت الكابتن حسن صباحي، وقالي إنتي تنفعي للعبة رفع الأثقال، وهو اللي علمني اللعبة من بدايتها.” وحققت أية مفاجأة كبيرة في ممارستها في اللعبة حيث شاركت في ثلاثة بطولات لرفع الأثقال، فيما حصلت على المركز الثالث في بطولات تحت سن 15 عاما، ونفس المركز حققته تحت سن العشرين بالرغم من أن عمرها لا يتخطي الـ15 عامًا، وأيضًا الثالث في بطولة تحت سن 17 عامًا، لافتة إلى أن فترة تمرينها لم تتعدى الـ6 أشهر، وهي فترة قليلة للحصول على مراكز متقدمة في هذه البطولات، وخاصة بعد إصابتها بكسر في أحد ذراعيها، ما تسبب في بعدها عن التمرين لفترة طويلة.
وأكدت على أنها لا تتعاطى أية منشطات سوى البروتين الذي تتناوله من خلال نظام غذائي معين، بالإضافة إلى مواظبتها وإلتزامها بالتدريب بشكل دائم. ورفضت أية أن تخرج من مدرستها موظفة يكسرها الروتين، على حد تعبيرها، قائلة “نفسي أكمل في رفع الأثقال وأدخل بطولة عالم، وخاصة إني سني لسه صغير وقصادي بطولات عالم كتير أقدر، وإن شاء الله المستقبل قدامي كبير جدًا.” وعن حلمها في الإلتحاق بالجامعة، قالت “نفسي أدخل كلية شرطة، عشان بحب الحاجات اللي فيها عنف، بس مستقبلي الأساسي في رفع الأثقال.”