12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads

تناول الخضروات والفواكة الطبيعية يحد من الإصابة بسرطان الثدى

الأربعاء 24/فبراير/2016 - 11:24 ص
الشورى
محمد صابر
طباعة
يعتبر سرطان الثدى أحد أنواع السرطانات الخطيرة والمنتشرة هذه الأيام، وتكشف الأبحاث العلمية أن تناول بعض الخضراوات رخيصة الثمن يمكن أن يحد من انتشار سرطان الثدى، بل يحد من الإصابة به، حيث اتضح إنه بإمكان الفواكه والخضراوات تخفيض احتمال الإصابة بسرطان الثدى بنسبة ٢٤ بالمائة.

أثبت هذا علماء جامعة هارفارد الأمريكية خلال دراسة علمية اشتركت فيها ٩٠ ألف امرأة، حيث بينت نتائجها أن تناول كميات كبيرة من الفواكه والخضراوات فى فترة المراهقة تخفض احتمال الإصابة بهذا المرض الخطير.
وبينت نتائج الدراسة أن المراهقات اللواتى يتناولن خمس وجبات فواكه وخضروات فى اليوم ينخفض احتمال إصابتهن بسرطان الثدى بنسبة ٢٤ بالمائة، وهذا يؤكد أن التغذية فى فترة المراهقة والبلوغ تلعب دورا مهما فى حياة المرأة مستقبلا.

كما بينت نتائج الدراسة التى استمرت أكثر من ٢٠ سنة، أن ألياف الفواكه والخضروات لها فاعلية وقائية عالية، حيث تحجب امتصاص هرمون الأستروجين الذى له علاقة بسرطان الثدي.

وكانت النساء المشتركات فى الدراسة تحصلن من تناولهن الفواكه والخضراوات على ٢٨ جراما من الألياف يوميا، وهذا يعادل ضعف ما حصلت عليه المشتركات اللواتى تناولن كمية أقل من الفواكه والخضراوات، فللحصول على هذه الكمية من الألياف يجب تناول تفاحتين وموزة واحدة، وقطعتى خبز، وحبة كاملة بروكولى أو بقول.

كما اكتشف العلماء أن المرأة عند تناولها كميات كافية من الفواكه والخضروات وهى فى عمر ٢٠-٣٠ سنة ينخفض احتمال إصابتها بسرطان الثدى بنسبة ١٢-١٩ بالمائة، مقارنة باللواتى يتناولن كميات قليلة من الفواكه والخضراوات، وبالتالى تنصح الدراسة الأمهات بضرورة تعويد الصغيرات على تناول الخضراوات حتى قبل سن المراهقة، للحفاظ على الصحة العامة والبعد عن الأمراض الخطيرة، خاصة المميت منها.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر