12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

بطل الصعود إلى الهاوية.. الراحل «محمد جـبـريـل» ثـعـلب المخـابـرات المـصرية

الأحد 21/فبراير/2016 - 03:21 م
الراحل محمد جبريل
الراحل محمد جبريل
مها عطية
طباعة
اسمه بالكامل "محمد رفعت إبراهيم عثمان جبريل"، وُلِدَ فى 15 مارس عام 1928م، في قرية شبرا أوسيم، بمركز كوم حمادة بمحافظة البحيرة.

بدأ حياته العملية ضابطا في الجيش المصري في سلاح المدفعية، ثم انضم إلى تنظيم الضباط الأحرار قبيل ثورة يوليو، ومن ثم انضم إلى المخابرات العامة المصرية بعد إنشائها، وبدأ في المخابرات في مقاومة الجاسوسية ثم تخصص في النشاط الإسرائيلي ثم تدرج في الترقي إلى أن تولى منصب مدير مقاومة الجاسوسية ثم رئيسًا لهيئة الأمن القومي وهذا من أهم وأرفع المناصب بالجهاز المخابراتى، ثم مستشارًا مخابراتيًا لمصر في السعودية إلى أن توفاه الله.

أهم العمليات التى قام بها "الثعلب"..
أُطلِقَ عليه في أوساط المخابرات العامة المصرية “الثعلب”، وذلك لذكاءه وحنكته، وقد قام نور الشريف بأداء شخصيته في مسلسل “الثعلب”.

كان له دور بارز في زرع رأفت الهجان في قلب إسرائيل، وقام بالعديد من العمليات الناجحة، أهمها هو القبض على الجاسوس الإسرائيلي ضابط الموساد الشهير “باروخ مزراحي”.

كما أنه البطل الحقيقي للقصة المشهورة التي تحولت إلى فيلم حمل اسم الصعود إلى الهاوية والذي قام فيه بالقبض على العميلة المصرية الأصل “هبة سليم” باستدراجها إلى مطار عربي، ومن ثم ترحيلها إلى القاهرة لتحاكم وتعدم بعد اعترافها بالتجسس لصالح إسرائيل وهي من أخطر العمليات على الإطلاق لأن هذه الجاسوسة قد جندت ضابط بالجيش المصري هو فاروق “عبد الحميد الفقي” الذى كان يشغل منصب مدير مكتب قائد سلاح الصاعقة بوقتها وهو العميد نبيل شكري، وكان “الفقى” يحضر اجتماعات غرفة العمليات فلو لم يقبض عليهما لعرفت إسرائيل بميعاد الحرب.

ومن أخطر العمليات التي قام بها أيضًا، نجاحه في زرع أجهزة تنصت دقيقة داخل أحد المقار السرية للموساد بإحدى العواصم الأوروبية لتسجيل جلسات التعاون بين مخابرات أوروبية وشرقية مع إسرائيل في بداية السبعينيات، وهذه العملية كانت سببًا فى كشف الكثير من العملاء الإسرائيليين بمصر.

تكريمه..
حصل "جبريل" على نواط الامتياز من الطبقة الأولي من “أنور السادات”، كما حصل على نواط الامتياز من الطبقة الثانية، كما أن تاريخ أعماله التى قام بها متواجد في “متحف المخابرات” حيث تجد اسم “رفعت جبريل” على معظم العمليات المخابراتية الناجحة.

وفاته..
كان أخر عملًا قد اشتغل به هو منصب مستشار مخابراتي لمصر في السعودية حتى وافته المنية في 14 ديسمبر عام 2009.