12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

"جامع البردينى" بالدرب الأحمر.. عُثمانى التاريخ.. مملوكى الطراز

الثلاثاء 16/فبراير/2016 - 03:32 م
الشورى
مها عطية
طباعة
"جامع البردينى" عثمانى التاريخ .. مملوكى الطراز


"جامع البردينى" .. هو ذلك البناء الذى يجمع بين الحضارة العثمانية والمملوكية، فعلى الرغم من أن هذا المسجد أُنشِئ في العصر العثمانى إلا أنه احتفظ بالطابع المملوكي وظهرت فيه روعة الأسلوب المعمارى الذى اتسمت به مساجد دولة المماليك "الجراكسة".

يقع "البردينى" بشارع الداوودية بقسم الدرب الأحمر وبالقرب من جامع الملكة صفية بالقاهرة، وأنشأه "كريم الدين أحمد البردينى" سنة 1025 هـ/ 1616م.

وبُنى هذا الجامع من الحجر، وله وجهتان: الغربية منهما تتكون من المدخل المقامة على يمينه "المئذنة" المنشأة سنة 1038هـ/ 1629م، وهى مملوكية الطراز حافلة بالزخارف والكتابات.

والجامع عبارة عن قاعة مستطيلة، وتجمعت في تفاصيله الزخرفية الداخلية عناصر طراز دولة المماليك "الجراكسة"، فتكسو جدرانه بارتفاع ثلاثة أمتار من الجانبين وبكامل ارتفاع جدار القبلة وزرة من الرخام المختلف الألوان يعلوها شبابيك من الجص المفرغ بأشكال زخرفية دقيقة محلاة بالزجاج الملون.
وبصدر جدار القبلة "محراب" رخامى دقيق وإلى جانبه "منبر" خشبى يعتبر من أصغر المنابر ويمتاز بالأشكال الهندسية المحشوة والمطعمة بالسن والصدف والزرنشان تتخللها قطع من الباغة الملصوق خلفها ورق من الذهب، وقد جدد هذا المنبر في سنة 1307هـ/ 1890م.
و توجد "دكة المبلغ" بمؤخرة الجامع، وهى محمولة على عمود من الرخام ولها درابزين من القشر البلدى والخرط المنوع الأشكال.
أما "السقف" فهو من الخشب، ومقسم إلى مربوعات وطبال زينت بنقوش ذهبية جميلة، ويحيط بدائره إزار مكتوب به آيات قرآنية واسم المنشئ وتاريخ الإنشاء، ويعتبر من أروع أسقف المساجد المتواجدة بمصر.