12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
ads
ads

"متحف النوبة" بأسوان .. من أجمل متاحف مصر والعالم

الثلاثاء 16/فبراير/2016 - 03:08 م
الشورى
مها عطية
طباعة

يُعتبر "متحف النوبة" بمدينة أسوان، من أجمل المتاحف بمصر، بل وبالعالم بأكمله، حيث حصل على جائزة أجمل مبنى معماري في العالم عام 2001 م.

جاءت فكرة إنشاء المتحف أثناء الحملة الدولية لإنقاذ آثار النوبة التي تبنتها منظمة "اليونسكو"، وبدأت في الثامن من مارس سنة 1960م، بهدف تنفيذ أعمال التنقيب في المناطق التي ستكون غارقة، بعد بناء السد العالي، عندما وجَّه استغاثةً إلى المجتمع الدولي للمساعدة في إنقاذ آثار 3 آلاف عام، من آثار النوبة القديمة ومعابدها، وحمايتها من الفيضانات بسبب ارتفاع منسوب المياه، بعد بناء السد العالي في أسوان، وعثر حينها على العديد من القطع الأثرية في المواقع التي كانت ستغرق تحت مياه السد العالي، وتحكي تاريخًا طويلًا لبلاد النوبة التي ظلت لآلاف السنين جسرًا بين مختلف الحضارات، وخاصةً بين إفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا.
وأعدت الدراسات لبناء المتحف في أوائل الثمانينيات، وتم الانتهاء منه وافتتاحه في عام 1997م، وقام بتصميمه المهندس "محمود الحكيم"، والذى أسسه على الطراز النوبي، كما جاء شبيهًا للمقابر الفرعونية.


الوصف المعماري ..

يتكون المتحف من ثلاثة أدوار، أولها الأرضي الذى يضم مدخلًا رئيسيًا وقاعة عرض وقاعة المحاضرات وقاعة لكبار الزوار وغرف الأمن والإدارة وغرفة مدير عام المتاحف، ثم الدور الأول ويضم الكافيتريا والمكتبة وأمناء المتحف وحجرات تصوير فوتوغرافي وميكروفيلم وإدارة المتحف والخدمات، والبدروم يحتوى على قاعة العرض الرئيسة ومعامل الترميم والورش ومخازن الآثار ومركز استقبال والمسرح المكشوف.


أهم مقتنيات المتحف ..

يختص المتحف بتاريخ منطقة النوبة من عصور ما قبل التاريخ وحتى الوقت الحاضر، ويحتوي على 5 آلاف قطعة أثرية تمثل مراحل تطور الحضارة والتراث النوبي، حيث إن العرض الخارجي للمتحف يضم 86 قطعة فريدة من التماثيل الكبيرة واللوحات الأثرية مختلفة الأحجام، والحديقة المتحفية تضم قطعًا أثرية من عصور مختلفة، وكهف ما قبل التاريخ بنقوشه الصخرية الرائعة، والبيت النوبي وما يحيطه من بحيرة مئذنة على الطراز الإسلامي، كما يحتوى المتحف على هيكل عظمي لإنسان عمره 200 ألف سنة وكان قد عثر عليه سنة 1982م في منطقة "الكوبانية" بأسوان.